hits counter

نقاش أنمي صيف 2019/ Kanata no Astra التويستات الرهيبة والمفاجآت الغير متوقعة بعدد النجوم

#31
اطلب من @بندول تغير عنوان الموضوع من صيف 2019/ Kanata no Astra بين النجوم الى صيف 2019/ Kanata no Astra التويستات الرهيبة والمفاجآت الغير متوقعة بعدد النجوم

بتوقع هذا انسب عنوان للموضوع ::laugh::

لي عودة اكيد شارفت على انهائه ::rock::

الشباب يلي انهوا العمل من بعد ردي هذا بتوقع عرفوا انوا حلقة واصل ::laugh::::laugh::
 
#34


تعمدت احط هذه الصورة لاغاظة البعض لا اكثر ::laugh::

بالنسبة لي شخصيا افضل اشي في عالم الانمي انك تحضر عمل ما تعرف عنه اشي بتاتا حتى اسمه ما تعرفه، وفجأة يطلع في حياتك وبس تحضره تقول في نفسك وين هذا العمل عني من قبل، وهذه تجربتي حرفيا مع Kanata no Astra، لولا الشباب ونصائحهم عمري بحياتي ما فكرت اني احضر منه حلقة واحدة فقط ::laugh:: لما شفته للمرة الاولى قلت في نفسي انمي فضاء ومن هذا الكلام وانا مش صحبة مع هيك اعمال نهائيا، بس حرفيا متل ما بقولوا لك " لا تحكم على الكتاب من العنوان " والواقع هذا العمل فاجئني بشدة.

لو ابغى اتكلم قليلا عن العمل بشكل عام وبصراحة، اولا العمل يحتوي على عيوب كثيرة جدا الحقيقة، قيمة انتاجية منخفضة وفي بعض الاحيان تعيسة، تذبذب كتابي واضح جدا وبالاخص في النصف الاول منه وفي منه مضحك الحقيقة، وفي بعض العيوب كانت بالنسبة لي بوجهين سلبية وفي نفس الوقت ايجابية، الاخراج مثلا كان عادي جدا ومافي اي اشي مميز ولكن في نفس الوقت قدر يقدم المخرج عمل متماسك وما فلت منه الا في بعض الاحيان، الاخراج كان safe بزيادة، والحان شرحه بالضبط، وايضا من الانميات النادرة جدا التي خرجت منها من دون ما اتعلق بشخصية واحدة فقط، ولا شخصية جذبتني بأي شكل كان، مع ان الكاتب حاول تسليط الضوء على اكثر من شخصية وبتحسهم الرئيسين هنا ولكن للاسف الكاتب فشل في هذه النقطة، ولكن الوجه الاخر لهذه النقطة الشخصيات لمعوا كمجموعة متكاملة، وحسيت الكاتب هنا متقصد هذا الامر بالفعل وبقول " انا ابغاك تحبهم كمجموعة " والحقيقة هذا يلي وصلني هنا، حبيت الشخصيات كمجموعة فقط لا غير وما حبيت ولا شخصية منفردة، ولكن مع ذلك شخصية Yunhua ما لأمها داعي بالعمل كله، فعلا لو تم ازالتها من الانمي ما حدا بفتقدها لانه ما لها اي دور يذكر هنا غير انها تبكي فقط ::laugh:: ولها دور ثاني بس خلني ساكت ::laugh::

يلي فعلا رفع العمل بالنسبة لي وجعلني احبه بشكل كبير وانصح فيه بقوة " بدأت في هذه العملية من حلقة معينة " وهي القصة بما تحتوي، اولا الفكرة العامة للعمل ومسألة الضياع ومحاولة النجاة، هذه الفلسفة اعشقها جدا ومستعد احضر اي اشي يتبع نفس النهج مهما كان، والحقيقة هذا يلي حمسني بشكل خرافي للعمل، وتم تقديم المسألة هنا بإتقان، كثير حبيت التفاصيل حول النجاة وتطبيق الشخصيات لها وبعض المخاطر التي تواجههم، والجانب الثاني حبيت الفلاش باك حق الشخصيات جميعهم، كانوا حلوين جد وفي منهم رهيب، والان مع اهم ما يميز هذا العمل وهي العنوان الجديد حق الموضوع " مشيها عبد الله ::laugh:: " التويستات والمفاجآت، فعلا عمري ما حضرت انمي في هالكم الهائل من هذه الامور، في بعضهم جعلني ارجع اعيد المشهد من قوة الصدمة، والحلو بالموضوع ما في اشي منهم متوقع حرفيا، وكل التفسيرات يلي طلعت في بالي وانا بحضر طلعت كلها غلط ::laugh:: الكاتب تفنن في هذا الجانب وتناول الكثير والكثير من القضايا بقالب واحد بشكل جميل جدا.

بالنهاية عمل متل هذا من بعد ما حضرته كنت حابب لو استوديو كبير وفريق عمل محترم استلموه كنا طلعنا بعمل فعلا تحفة وكان شريحة كبيرة جدا من المتابعين حضروه وانعرف، ولكن مع ذلك عشقت العمل مش حبيته بس وبكل ما يحتوي من عيوب، وشكرا لكل من @AM152 و @MH MD وايضا @LOG_65 على نصيحتهم لي لمشاهدة هذا العمل ::rock::
 
التعديل الأخير:
#35
انهيت قبل قليل فلم the island
https://www.imdb.com/title/tt0399201/?ref_=nv_sr_srsg_3

و هو تقريبا نفس قصة kanata no astra ببعض الاختلافات - اظن كاتب kanata استوحى الفكرة من الفلم -
الفلم يتحدث عن مستعمرة تحت الارض في صحراء قاحلة , حيث هاته المستعمرة تظم بشر يرتدون ملابس يغلب عليها البياض - فلم thx 1138 - يظنون ان الحياة مستحيلة بالخارج حيث ان التلوث عم الكرة الارضية و اقصى امانيهم الذهاب لمكان يدعى الجزيرة , يكتشف احدهم الحقيقة المرة فيما بعد و انه لا وجود للجزيرة و انما الاشخاص الذين يتم اختيارهم للذهاب للجزيرة في الواقع يتم استعمالهم لاخد اعضاء منهم كالكبد او القلب لاشخاص يشبهونهم تماما موجودون في مكان اخر, هاته المستعمرة هي بمثابة مزرعة بشرية لبشر مستنسخون لبشر اخرين يسعون خلف حياة طويلة عن طريق اعادة زرع اعضاء مريضة او تالفة او بكل بساطة الحصول على اعضاء مماثلة و فتية .
----------------
ملاحظة : بداية الفلم مثيرة للاهتمام من ناحية اظهار المستعمرة و الشخصيات و كيف تعيش , لكن بمجرد خروج النسخ للخارج تحول الفلم لشي هوليودي يركز على الحركية بعيدا عن الفكرة الرئيسة و هدا شيء لم احببه صراحة .